TOP Peter97's Videos 26 videos
10:27
لقد حكمت القبيلة العلوية بقبضة من حديد على المغرب ، وتحكمت به في كل شيء ، وأهانت فيه الإنسان و الطبيعة و التاريخ ، و الجغرافية و الحيوان، ونهبت فيه كل شيء ، وحرفت فيه القيم والمبادئ ، حيث صنعت الإعلام ، و القضاء و القوات القمعية ، و الجيش الموالي لها من المحسوبين على السياسيين ، و المثقفين ، و العسكريين ، والقانونيين ، و الحقوقيين بعدما استدرجتهم جميعا عبرتوزيع الرشاوي ، و الإمتيازات ، و الإغراءات ، وإغنائهم أفرادا وجماعات من الأموال العامة عبر النهب و السرقة ، و التزوير. ومع ذلك نجد أصواتا ، و كتابا ، ومؤلفين يدافعون بما يحملونه من علم و معرفة على مافيا هذه القبيلة العلوية التي يتزعمها الديكتاتور المفترس محمد السادس ، ومن هنا نتسائل هل لايزال هناك بين الرماد بالمغرب مثقف شجاع استطاع أو يستطيع تسمية الأشياء بمسمياتها ، وتوجيه أصابع الإتهام إلى مافيا القبيلة العلوية مباشرة ، التي لا تخفى جرائمها في حق الشعب المغربي على أعين و مسامع الرأي العام الدولي؟
  • 11 Jul 2012
  • 145
Share Video

7:11
لقد افسدت القبيلة العلوية وعلى رأسها الطاغية كل الانتخابات التي عرفها المغرب بعد خروج الحماية الفرنسية ، كما استعمل الديكتاتور جميع أعضاء عصاباته الإجرامية لتمرير دساتيره الممنوحة عبر استفتاءات مزورة ، تطغى عليها التهديدات ، و الإغراءات و الرشاوي ، كما أهان المغاربة في كل المناسبات ، واللحظات التاريخية ، بل جوعهم ، وشردهم في كل دول المعمور ، حتى صار حال المغربي أسوء من حال الفليسطيني وغيره من الشعوب المحتلة و المضطهدة ، ومع ذلك يتبجح أفراد العصابة الإجرامية الحاكمة بالمغرب بالديمقراطية وحقوق الإنسان ، و الحرية ، و المساواة ، و العدل ، وهلم جرا... مؤسسين لذلك لما يسمى بمؤسسات ظاهرها تسيير وتوجيه شؤون المجتمع ، وباطنها القهر و القمع و الظلم وفرض التباعية العمياء للديكتاتور ، وتزوير إرادة الشعب ، وممارسات النهب و السرقة ، و السلطة و النفوذ لامتصاص خيرات المغرب ، وثرواته البشرية ، و الطبيعية ، و المالية ، و الإقتصادية ... وفي هذا الشأن يعلم الجميع أن المغرب لاينطبق عليه مفهوم الدولة أكثر مما ينطبق عليه مفهوم غابة يأكل فيها القوي الضعيف ، ومع هذا تخرج بعض الأصوات ممن يسمون أنفسهم بالعلماء لمطالبة هذا الشعب المغربي المقموع بضرورة طاعة الديكتاتور الطاغية ، والتصويت على دستوره الممنوح بنعم ، وهؤلاء هم من ُيستعمل كعلماء لتخذير وتنويم الشعوب بأساطيرهم التي ُينسبونها إلى الإسلام ، و إلى الدين و العقيدة . وفي هذا الباب وكما يعرف الجميع بأن مختلف الجرائم العالمية قد نشرت بإثباتات على أن الديكتاتور محمد السادس شاذ جنسا ، اي أن داء ذبره لا يهذأ إلا بماء الرجال ، ومع ذلك فلو طلب ممن يسمى بعلماء المغرب الأن إصدار فتوى في هذا الشأن لأصدرو فتوى " من نكح أمير المؤمنين دخل الجنة " ولهذا أدعو الأحرار من الشعب المغربي إلى التحلي باليقظة ومقاطعات مهازيل الطاغية وعصاباته الحاكمة كالإنتخابات المزمع إجراءها ، و الخروج للشارع للقضاء على الديكتاتور وعلى عصاباته المجرمة الحاكمة بما فيهم أشباه العلماء . ولكم مني شريط الفيديو هذا للتواصل معكم ، ليس ذلك من باب أنني أفضل من أي أحد ، بل لأن تواجدي خارج المغرب يمنحني حرية الكلام بصدق و التعبير الحر الذي حرمتم انتم منه من قبل الأجهزة القمعية للديكتاتور الطاغية....
  • 2 Jul 2012
  • 79
Share Video

6:01
كثير من الناس لايمتلكون الشجاعة الفكرية ، و الأدبية ، والسياسية ، للنظر لبعض الوقائع كما هي على حقائقها ، إما لأنهم خائفون من شيء معلوم أو مجهول ، أو هم مقبورين تحت عاطفة تحاصرهم من كل زاوية ، كي لا يلتفتون بعقولهم إلى الزوايا التي تبرز منها تلك الحقائق ، و في غالب الأحيان تكون الأنانية بمثابة غطاء قوي يستر و يتستر على تلك الحقائق ، التي لا ولن تطفوا على السطح بما أن من ُيدركها مجرد إنسان أناني ، جبان خائف ، انتهازي ، مجرم ، وصولي ، مستعبد ومستبد... وهذا ما ينطبق خاصة على الجيش بالمغرب ، وما يسمى بالعلماء ، و أفراد السلطة كافة وعلى رأسهم القضاء و السياسيين ، و الصحافيين ، و النقابيين و الجمعويين ، لأنهم هم من يمتلك كل الأسلحة المختلفة ، ومفاتيح الحل و العقد ، ومع ذلك يشارك جميع هؤلاء في جريمة الصمت و الفساد ، و الظلم و الطغيان ، و الاستبداء و الاستعباد الذي يقوده الطاغي و الديكتاتور محمد السادس ، وقبيلته العلوية ، التي أهانت الشعب المغربي بمختلف شرائحه الإجتماعية ، حتى صار من الصعب أن يرفع المغربي رأسه عاليا ليفتخرعلى أنه مغربي ، بالرغم من ظهور بعض المسخرين ممن يرفعون صور الطاغي أوراية " اليوطي " حمراء اللون ذات النجمة الخماسية ، التي هي جسر رابط في عمقه ، وبعده السياسي و الفلسفي بين الحماية الفرنسية وعملائها المغاربة ، وعلى رأسهم الطاغية الملك. لقد افسدت القبيلة العلوية وعلى رأسها الطاغية كل الانتخابات التي عرفها المغرب بعد خروج الحماية الفرنسية ، كما استعمل الديكتاتور جميع أعضاء عصاباته الإجرامية لتمرير دساتيره الممنوحة عبر استفتاءات مزورة ، تطغى عليها التهديدات ، و الإغراءات و الرشاوي ، كما أهان المغاربة في كل المناسبات ، واللحظات التاريخية ، بل جوعهم ، وشردهم في كل دول المعمور ، حتى صار حال المغربي أسوء من حال الفليسطيني وغيره من الشعوب المحتلة و المضطهدة ، ومع ذلك يتبجح أفراد العصابة الإجرامية الحاكمة بالمغرب بالديمقراطية وحقوق الإنسان ، و الحرية ، و المساواة ، و العدل ، وهلم جرا... مؤسسين لذلك لما يسمى بمؤسسات ظاهرها تسيير وتوجيه شؤون المجتمع ، وباطنها القهر و القمع و الظلم وفرض التباعية العمياء للديكتاتور ، وتزوير إرادة الشعب ، وممارسات النهب و السرقة ، و السلطة و النفوذ لامتصاص خيرات المغرب ، وثرواته البشرية ، و الطبيعية ، و المالية ، و الإقتصادية ...
  • 1 Jul 2012
  • 89
Share Video

12:15
إن الديكتاتور محمد السادس يعامل الشعب المغربي قاطبة كالأطفال ، حيث يعتبره شعبا لم يصل مرحلة الرشد و النضج بعد ، ُيعين من ُيريد ، وُيزيل من ُيريد ، ُيقرب إليه من ُيريد وُيبعد عنه من ُيريد ، بيده كل شيء وهو الرحمان الرحيم ، منح الدستور الذي يريده لنفسه و لقبيلته العلوية كديكتاتور ُمحترف ، ودعا الشعب غير الناضج إلى التصويت عليه بنعم ، بدون قيد ولا شرط ، وفي حالة بروز أصوات من هنا وهناك تغرد بلحن لا يتماشى مع رغبته كديكتاتور ، فإن بيده مفتاح الحل و العقد ، حيث ُيعطي أوامره التى لا ُترد ، ولا تناقش للحصول على نسب عالية من التصويت بنعم على دستوره الممنوح عبر التزوير وشراء الضمائر و الذمم ، إن كانت في الأصل هناك ضمائر، لأنه في الواقع من يملك الضمير حقا لا يمكنه أن يبيع صوته كيف ما بلغ الثمن ، علما بأن المبالغ التي تجاوزت سبعة ملايير المخصصة لتمرير الدستور الممنوح عبر الرشوة ، هي في الأصل أموال نهبها الديكتاتور من ميزانية الشعب ، فكيف يعقل أن يتم شراء الخونة بنفس أموالهم ، من هنا يرى الديكتاتور محمد السادس بأن المغاربة شعب غير ناضج وقد عبر عن ذلك ما من مرة ، و لا زال يعبر عن ذلك صراحة لما مرر دستوره الممنوح مستعملا شتى الطرق و السبل في صمت رهيب لجل المغاربة ، ولو عبر إحياءه الأموات من قبورهم ، و القدوم بهم بعد مماتهم لتصويتهم بنعم ، ثم العودة إلى دار الجنان والخلود ، لأنه في ذلك على كل شيء قادير، وذلك بإستعمال أسماء الأموات وإخراج بطائق لهم قصد التصويت بها من قبل الأحياء ، نيابة عن أولئك الأموات ، وهكذا تم تسخير العبيد ممن سقطوا في فخ إغراءات الديكتاتور ، وهم ينفذون أوامره الديكتاتورية ، الإجرامية في حق الشعب المغربي الحر ، فارحين ، مسرورين ، راضين عن وضعهم ذلك كأقنان وعبيد ، مسخرين من قبل خذام و أعوان وعملاء الديكتاتور للقيام بكل الأعمال القذرة أرضاءا لسيدهم ، ولما لا يكون سيدا لهم وهو المنصور بالله كما تردد أبواقه الإعلامية ذلك جهرا وعلانية ، إن الديكتاتور في واقع الأمر يفرض على الجميع أن يتقبله ، ويقبله ، و يعامله بمثابة أب للشعب المغربي ، ولكي يستطيع أن يلعب هذا الدورالمسرحي كأب للشعب ، بما للأب من قوة ، وكاريزما داخل البيت و الأسرة ، بما تحمله كلمة الأب ، فهو بذلك مضطر أن يظهر للجميع مدى قوته وجبروته ، كديكتاتور يستطيع أن يمتلك شساعة الأرض و السماء ، و لما لا البحر، و أنفاس و أرواح المواطنين ، وكي يصل إلى تحقيق تلك الغاية كان عليه أن يبدأ بنهب خيرات و أموال الشعب ، لبناء ثروة ماليه و إقتصادية ، تمنحه القوة و النفوذ
  • 1 Jul 2012
  • 166
Share Video

13:12
كنداء موجه إلى كل الضمائر الحية ، و الإنسانية داخل البرلمان الأوروبي ، ومن خلاله إلى كل من مجلس حقوق الإنسان بجنيف ، والمحكمة الأوروبية بستراسبورغ للتحرك العاجل و الفوري لمساندة الشعب المغربي على الأسس التالية : 1- العمل على رفع الحصار القمعي على مختلف مناطق المغرب عامة ، والشمال المغربي خاصة بدون قيد ولا شرط. 2- العمل على إصدار بيان من قبل برلمان الاتحاد الأوروبي لإدانة الجرائم التي إقترفتها ولا تزال تقترفها القوات الملكية القمعية في حق الشعب المغربي و ممتلكاته . 3- محاسبة الديكتاتور محمد السادس بكونه المسؤول الأول و الأخير عن أمن وسلامة الشعب على ممارسة قواته الملكية القمعية ، في إقتحامها للمنازل و المحلات ، وسرق ممتلكات المغاربة الأبرياء. 4- التدخل العاجل لاسترجاع الممتلكات العامة المسروقة ، وكل خيرات الشعب كما هو الشأن في منجم إميضر بمنطقة – تنغير- ، وجبل عوام بمنطقة - مريرت – و كل مناجم المعادن و الفوسفاط ، و مختلف الثروات الطبيعية ، كالصيد البحري، ومقالع الرمال ، والغابات ، وكل الأراضي الفلاحية التي لم يتم بعد حل مشكلتها منذ مغادرة الحماية الفرنسية ، و الإسبانية للأراضي المغربية ، التي استحوذ عليها الديكتاتور ، وحاشيته وزبانيته عبر شركاته التابعة للقصر الملكي ... 5 – الإعتراف الأوروبي صراحة بأن أغلبية الشعب المغربي هو الشعب الأمازيغي ، و بذلك يحق له كباقي شعوب العالم رفع رايته ، و الإحتفال بتاريخه ، وعاداته وتقاليده ، وتخليد أعياده ، و ممارسة حقه في التظاهر ، واعتناقة للديانة التي يرى فيها نفسه وروحه ، دون ممارسة الوصاية عليه كإنسان حر، وتسمية أبنائه ، و أطفاله بالأسماء الأمازيغية التي يختارها الأباء لأبنائهم بدون عائق من قبل الإدارة المدنية ، ولا الدينية ، و لا المخزنية القمعية المأمورة من قبل الديكتاتور. 6- تدخل الإتحاد الأوروبي لمحاسبة الديكتاتور محمد السادس و زبانيته عن الممارسات العنصرية التي تطال الشعب الأمازيغي بمختلف مناطق المغرب عامة ، و بشماله خاصة الذي يُنعت سكانه من قبل القوات الملكية القمعية بأبناء الإسبان. 7- إعادة النظر من قبل الاتحاد الأوروبي في علاقته مع المغرب ، وذلك لعدم تجديد إتفاقية الصيد البحري ، وتوقيف الاتفاقية الفلاحية ، ومنع الدعم المالي ، و السياسي ، و الإقتصادي الممنوح للطغمة الحاكمة بالمغرب ، ما دامت مصرة على إهانتها للشعب المغربي وقمعه ، ونهب خيراته بمختلف الأشكال المحرمة دوليا. وإلا سيتناقض الإتحاد الأوروبي في ذلك مع قوانينه التي تمنعه منعا كليا مساندته ، أو دعمه لأي حاكم طاغي ، يهين ، و يقمع الشعب ، كما هو الشأن بالمغرب. 8- مطالبة الاتحاد الأوروبي مساندته المطلقة لكل أحرار المغرب في نضالهم ضد الاستبداد ، ومقاومتهم للعبودية ، و الاستعباد ، التي يتعرضون لها يوميا . وليس العكس حيث مساندته للديكتاتور. 9- دعوة الاتحاد الأوروبي للقيام بتحقيق للكشف عن فضائح و أكاذيب ، و مناورات الديكتاتور محمد السادس ، والمقربين منه ، فيما يخص الترويج لصورة المغرب المزيفة بصرف أموال الشعب التي وصلت حد 21 مليار موزعة على الأصوات المأجورة بالخارج ، لتحسين صورة المغرب لدا الدول الغربية ، رغم أن الواقع الداخلي المغربي يفند ذلك.، خاصة و أن أموال الاتحاد الأوروبي الموجهة لدعم البنيات الأساسية للشعب المغربي الفقير قد ُصرفت بالخارج ، من قبل الطغمة الحاكمة لشراء هذه الصورة المزيفة للمغرب. 10- مناشدة كل الضمائر الحية بالعالم وكل الغيورين على حقوق الإنسان، و كل المدافعين عن حقوق الشعوب في تقرير مصيرها ، التحرك السريع ، و الغير مشروط بالتدخل كل من موقعه لحماية أعراض ، و أرواح الأبرياء ممن ستحصدهم الآلة القمعية للديكتاتور التي يشكل أفرادها مافيا العصر في التنكيل بالمواطنين ونهب ، وسرقة أموالهم وخيراتهم . علي لهروشي مواطن مغربي مع وقف التنفيذ عضوا الحزب الإشتراكي الهولندي أمستردام هولندا 0031618797058
  • 1 Jul 2012
  • 126
Share Video

10:01
الفقر المذقع ، و التهميش ، و الحرمان و الإقصاء ، و العبودية ، و الاستعباد ، إنها الأسباب التي أدت إلى خروج الشعب المغربي إلى الشارع للتعبير عن رفضه المطلق لنهب خيراته وثرواته ، و ميزانيته العامة من قبل العصابة الملكية الحاكة ، التي جوعت هذا الشعب ، وضغطت عليه بكل الأشكال القمعية ، وجعلته يبحث بمختلف الطرق عن سبل التخلص من وضعه المزري ، وهو ما جعل الكثير من المغاربة يغادرون المغرب في اتجاه الدول الأوروبية ، و كندا ، و أمريكا ، وصولا حتى أستراليا ، وهذه الهجرة قد صارت الأن موضوع نقاش بكل الدول الاوروبية ، بل أصبحت تشكل ثقلا على الميزانيات الأوروبية حسب تصريح البعض من القادة الأوروبيين أنفسهم في هذا الشأن ، لكن هل سأل أحد القادة الأوروبيين يوما نفسه عن السبب في تدفق الهجرة عامة ، و المغربية منها خاصة إلى بلدانهم ؟ هل وقفت الدول الأوروبية عن الجرح لمعالجته من أصله ؟ لماذا تساند الدول الأوروبية الحكومات الفاسدة و الأسر الحاكمة الطاغية كما هو الشأن بالمغرب ، إلى درجة إهانة الشعب المغربي بكامله ؟ كيف ينظر الاتحاد الأوروبي إلى التحركات الشعبية بالمغرب ؟ أين تكمن مصلحة هذا الاتحاد ، هل مع الديكتاتورية أم مع الشعب المغربي ؟ لماذا يتدخل الاتحاد الأوروبي للتنويه الكاذب بالمسرحية الهزلية التي تسمى بالتطور الديمقراطي بالمغرب ، ولا يتدخل أبدا للتنديد بما يتعرض له الشعب المغربي الأعزل من قمع ، وإهانة ، وعنصرية ، وتشريد ، ونهب ، وسرقة ، واختلاس ، لخيراته من قبل القبيلة العلوية الحاكمة ؟ هل لا زال هذا الاتحاد غافلا يعتقد حتى الأن، أن الديكتاتورية بالمغرب حصنا حصينا له ضد المد الإسلامي المتطرف ، و الهجرة السرية و المخدرات ؟؟ هل يجهل الاتحاد الأوروبي حتى الأن حقا كون هذا المد الإسلامي ، و هذه الهجرة السرية ، وتلك المخدرات ، هي في الواقع ُمدعمة ، وُمساندة ، بل هي تجارة مربحة للديكتاتورية الملكية بالمغرب ، التي تربح من خلالها الملايير حتى صار بفضل ذلك الديكتاتور محمد السادس من بين سبع أغنياء العالم ؟؟ ألم يكن من الأجدر و الأذكى أن يساند الاتحاد الأوروبي أحرا الشعب المغربي ، لتحويل المغرب إلى دولة الحق والقانون ، و العدل ، و الديمقراطية وحقوق الإنسان ، حينها لن يجد الأوروبيون مغربيا واحدا يتجول بأوروبا ماعدا إذا جاء إليها سائحا ؟؟ ألم يحن الوقت ليصحح الاتحاد الأوروبي مساره ، وأخطائه في ذلك ليكف نهائيا عن مساندته للديكتاتورية بالمغرب ؟ هذا ما سنطلبه منه من خلال هذه الرسالة إلى برلمان الاتحاد الأوروبي ، ولكل أحرا العالم لتوقيف الدعم المالي ، و السياسي ، و الاقتصادي الممنوح للمغرب ، لأنه دعم مشبوه لا يستفيد منه الشعب المغربي بتاتا ، بل يتم نهبه من قبل زبانية الديكتاتور محمد السادس ، الذي ليس في حاجة إلى المزيد من الأموال ، بعدما نهب ميزانية الشعب المغربي كاملة ، بدون رقيب ولا حسيب ، وهو تاجر في كل شيء ، حتى في أعراض المغاربة..‎
  • 1 Jul 2012
  • 98
Share Video

11:34
لقد وصلت ميزانية القصر إلى 257 مليارسنتيم ، و أجرة الديكتاتور محمد السادس تتجاوز45 مليون شهريا ، إي براتب أعلى من راتب الرئيس الأمريكي باراك أوباما ، فيما أن حوالي 565 مليون لرئيس الحكومة ،إنها مبالغ مالية خيالية حددت في مليارين و574 مليونا و451 ألف درهم أي حوالي 257 مليار سنتيم كميزانية للديكتاتور محمد السادس ولبلاطه الملكي ، ومايحتويه من أقنان وعبيد، وذلك برسم الاعتمادات التي تم فتحها لسير المرافق العمومية والقيام بمهامها . وحسب المرسوم الذي نشرته الجريدة الرسمية في عددها الصادر بتاريخ 1 يناير 2012 ، فقد حددت نفقات التسيير المخصصة للملك الطاغي في 26 مليونا و292 ألف درهم بالنسبة إلى القوائم المدنية ، و517 مليونا و164 ألف درهم بالنسبة إلى مخصصات السيادة ، في حين كان نصيب بلاط فرعون 401 مليون و522 ألف درهم للموظفين والأعوان ، ومليارا و497 مليونا و865 ألف درهم للمعدات والنفقات المختلفة. ولم يقع أي تغيير كبير على نفقات التسيير المخصصة للطاغي ولبلاطه الملكي مقارنة بالاعتمادات التي خصصها قانون المالية لسنة 2011 ، إذ تم تسجيل زيادة قدرت ب 9 ملايين و124 ألف درهم مرتبطة بالميزانية المخصصة للموظفين والأعوان . وبخصوص نفقات الاستثمار المخصصة لبلاط فرعون ، فقد بلغت حسب اعتمادات الأداء لسنة 2012 ما مجموعه 131 مليون و608 آلاف درهم ، وهي النفقات ذاتها التي حددها قانون مالية 2011 . مرسوم الاعتمادات المفتوحة حدد نفقات التسيير الخاصة لحكومة - لا - العدالة و- لا - التنمية في 564 مليونا و384 ألف درهم ، موزعة بين 91 مليونا و787 ألف درهم بالنسبة إلى الموظفين والأعوان ، و472 مليونا و597 ألف درهم بالنسبة إلى المعدات والنفقات المختلفة ، بزيادة تقدر ب 79 مليونا و284 ألف درهم مقارنة بما تم تخصيصه للوزير الأول المعين بالحكومة السابقة برسم قانون الميزانية للسنة الماضية. أي أن كل ما كان يدعيه المهرج بن الكيران من تخفيظه لعدد الوزراء و الموظفون و الأعوان عملا بسياسة ترشيد النفقات كلها ظلت أكاذيب في أكاذيب . ومجرد مسرحيات ساخرة ، و بأكاذبه وتهريجه ذلك يؤكد كعاداته أنه يحتقر المغاربة و يقلل من ذكائهم . لقد بلغ مجموع نفقات التسيير الخاصة بالميزانية العامة 171 مليارا و297 مليون و180 ألف درهم ، بزيادة قدرها 19 مليارا و303 ملايين و384 ألف درهم التي تم تخصيصها السنة الماضية ، في حين خصص مبلغ 86 مليارا و36 مليونا و572 ألف درهم لنفقات الاستثمار، منها 57 مليارا و15 مليونا و672 ألف درهم اعتمادات الأداء. إنها مبالغ مالية تستفيد منها ثلة محسوبة على رؤوس الأصابع على حساب الشعب المغربي ، الذي يسبح في الفقر المذقع ، و التهميش ، و الحرمان و الإقصاء ، و العبودية ، و الاستعباد
  • 1 Jul 2012
  • 248
Share Video

9:12
إن المثقف لايحدد من خلال تأليفه لكتاب أو لكتابين ، أو لأكثرهما ، بل المثقف هو الإنسان الشجاع ، البسيط و المتواضع ، الجرئء ، المخلص لقضايا الشعب و التاريخ ، و الانسانية. المثقف هو الإنسان الشقي المغمور بهموم الشعب و الجماهير الكادحة المقهورة ، وليس السعيد الذي لا يهمه سوى العلاقات السلطوية التي تربطه بالحاكم الطاغي ، لأن شقاء المثقف الحقيقي يكبر كلما كبرت إهتماماته بقضايا الإنسانية جمعاء ، وخاصة القضايا الشعبية التي تتطلب من هذا المثقف الدفاع عنها ، بكل ما أوتي من وعي ومعرفة ، و ثقافة ، و إنسانية ، وعلى رأس هذه القضايا قضية حقوق الإنسان التي تفرض على المثقف الوقوف في صف من يدافع عنها ، و من يطالب ويناضل من أجلها ، وليس الوقوف في صف من يدنس تلك الحقوق ، لأن مجرد الصمت عن التجاوزات ، و المس بحقوق وبحرية الإنسان كيف ما كان إنتمائه ، ولونه ، وعرقه ، وأصله ، و وضعه الإجتماعي ، هو في حد ذاته الإصطفاف إلى جانب العدو. لأن المثقف هو من يهيب نفسه ، وماله ، ووقته ، وتجربته ، وحنكته ، وخبرته لخدمة الشعب المقهور ، والمضطهد و المستعبد ، باستخدام صوته وقلمه كمثقف يحظى باحترام لذى الكثير ، وتحويله من قلم إلى سيف ورشاش من العيار الثقيل لإثارة قضايا الشعب ، ومواجهة الحاكم الطاغي عبر التأليف ، و الإعلام و اللقاءات الدولية و الوطنية ، مهما كان ثمن ذلك ، لأن المثقف الحقيقي لا يتوجب عليه أن يجري متسابقا لتحقيق مكتسباته الشخصية و العائلية على حساب الشعب المقهور، الذي يلتف ورائه كلما أصدر مؤلفا ما ، أو كلما حل بمكان ما للاستماع إلى نظرياته و أرائه في قضايا هامشية لا تنفع الشعب المقهور في شيء. من السهل أن يتم صنع مثقف ما و الترويج له إعلاميا لإظهاره و كأنه من الحجم الكبير ، رغم أن صيته لايتجاوز مدخل البوغاز كي ُيسمع بالضفة الأخرى ، حيث يتواجد المثقفون الحقيقيون الذين أهدوا أنفسهم لخدمة الإنسانية قولا و فعلا ، وعلموا أتباعهم لمواصلة طريقهم في ذلك. لكنه من الصعب الجهر بالحق من قبل هذا المثقف المصنوع في وجه الحاكم الطاغي ، الذي صنعه ، وأحسن صُنعه .
  • 5 Jun 2012
  • 64
Share Video

9:36
لقد وصلت ميزانية القصر إلى 257 مليارسنتيم ، و أجرة الديكتاتور محمد السادس تتجاوز45 مليون شهريا ، إي براتب أعلى من راتب الرئيس الأمريكي باراك أوباما ، فيما أن حوالي 565 مليون لرئيس الحكومة ،إنها مبالغ مالية خيالية حددت في مليارين و574 مليونا و451 ألف درهم أي حوالي 257 مليار سنتيم كميزانية للديكتاتور محمد السادس ولبلاطه الملكي ، ومايحتويه من أقنان وعبيد، وذلك برسم الاعتمادات التي تم فتحها لسير المرافق العمومية والقيام بمهامها . وحسب المرسوم الذي نشرته الجريدة الرسمية في عددها الصادر بتاريخ 1 يناير 2012 ، فقد حددت نفقات التسيير المخصصة للملك الطاغي في 26 مليونا و292 ألف درهم بالنسبة إلى القوائم المدنية ، و517 مليونا و164 ألف درهم بالنسبة إلى مخصصات السيادة ، في حين كان نصيب بلاط فرعون 401 مليون و522 ألف درهم للموظفين والأعوان ، ومليارا و497 مليونا و865 ألف درهم للمعدات والنفقات المختلفة. ولم يقع أي تغيير كبير على نفقات التسيير المخصصة للطاغي ولبلاطه الملكي مقارنة بالاعتمادات التي خصصها قانون المالية لسنة 2011 ، إذ تم تسجيل زيادة قدرت ب 9 ملايين و124 ألف درهم مرتبطة بالميزانية المخصصة للموظفين والأعوان . وبخصوص نفقات الاستثمار المخصصة لبلاط فرعون ، فقد بلغت حسب اعتمادات الأداء لسنة 2012 ما مجموعه 131 مليون و608 آلاف درهم ، وهي النفقات ذاتها التي حددها قانون مالية 2011 . مرسوم الاعتمادات المفتوحة حدد نفقات التسيير الخاصة لحكومة - لا - العدالة و- لا - التنمية في 564 مليونا و384 ألف درهم ، موزعة بين 91 مليونا و787 ألف درهم بالنسبة إلى الموظفين والأعوان ، و472 مليونا و597 ألف درهم بالنسبة إلى المعدات والنفقات المختلفة ، بزيادة تقدر ب 79 مليونا و284 ألف درهم مقارنة بما تم تخصيصه للوزير الأول المعين بالحكومة السابقة برسم قانون الميزانية للسنة الماضية. أي أن كل ما كان يدعيه المهرج بن الكيران من تخفيظه لعدد الوزراء و الموظفون و الأعوان عملا بسياسة ترشيد النفقات كلها ظلت أكاذيب في أكاذيب . ومجرد مسرحيات ساخرة ، و بأكاذبه وتهريجه ذلك يؤكد كعاداته أنه يحتقر المغاربة و يقلل من ذكائهم . لقد بلغ مجموع نفقات التسيير الخاصة بالميزانية العامة 171 مليارا و297 مليون و180 ألف درهم ، بزيادة قدرها 19 مليارا و303 ملايين و384 ألف درهم التي تم تخصيصها السنة الماضية ، في حين خصص مبلغ 86 مليارا و36 مليونا و572 ألف درهم لنفقات الاستثمار، منها 57 مليارا و15 مليونا و672 ألف درهم اعتمادات الأداء. إنها مبالغ مالية تستفيد منها ثلة محسوبة على رؤوس الأصابع على حساب الشعب المغربي ، الذي يسبح في الفقر المذقع ، و التهميش ، و الحرمان و الإقصاء ، و العبودية ، و الاستعباد
  • 2 Jun 2012
  • 148
Share Video

12:53
رسالة موجهة إلى طاغوت المغرب كيف يسمح لك ضميرك أيها الطاغوت المتعجرف بأن تكون مرتاحا والناس بعذبون في سجونك الرهيبة بأبشع أنواع العذاب يغتصبون, تدخل في دبورهم قارورات من الزجاج يضربون بقطبان من حديد في دكورهم فمنهم من يلقى مصيره الموت ومنهم من لا ينفع معه لا علاج ولا دواء إما يفقد عقله وصحته أو معا, كل هذا يجرى بعلمك وأنت تعلم علم اليقين بما يمارس عليهم من تعذيب وإغتصاب ولا تحرك ساكنا. دمك وقلبك جامدان, لا تعرف من الشفقة والرحمة إلا النفاق والخضاع والكدب على الشعب, تدعي نفسك أمير المؤمنين, بالله عليك متى كان أمير المؤمنين يعذب الناس بتلك الطريقة الوحشية ألا إنسانية التي يمارسونها جلادوك في المخابرات والسجون المغربية,إنك أول ما إستسلمت الحكم بعد وفاة أبوك السفاح الحسن الثاني الذي عرف عهده بسنوات االرصاص بما كان يقوم به من إختطافات وإعتقالات وتعذيب الناس في سجونه السرية كتزامامارت ودرب مولاي الشريف والسجن العسكري بقنيطرة ومطار أنفا و ورزازات وغيرهم من السجون الرهيبة التي يرمى فيها المواطن المغربي ولا يعرف أي أحد عن مصيره إلا القصر والمخبرات المغربية ولا تتوفر له أبسط الحقوق بتقديمه للعدالة, خضعت شعبا بأكمله وأسست لجنة الإنصاف والمصالحة وقلت أن سنوات الرصاص إنطويت فعهد أبي ليس هو عهدي, نعلت الله عليك أيها الكادب المخاضع, ركزت في السنوات الأولى من حكمك على طوي صفحة الإعتقالأت والقمع والتعذيب وطالبت بإحترام حقوق الإنسان والديمقراطية وتطبيق العدالة, لكن للأسف الشديد أن تلك الأمال خيبت بها الشعب المغربي لكي تظل تحكم بقوة الحديد والنار وإعطاء الضوء الأخضر لجلاديك بالمزيد من الإعتقالات وممارسة التعذيب على الأبرياء
  • 29 May 2012
  • 88
Share Video

12:11
من الذي له السلطة بالمغرب؟ إنه زمن العجائب في بلد العجائب الذي يقال عنه مادمت في المغرب فلاتستغرب, العيب ليس أن تولد في المغرب ولكن العيب أن تعيش فيه وأن ترى ترى الفساد والنهب والإنحطاط الخلقي بكل مواصفاته من لوطية ورذيلة تحث نظام ملكي فاسد ومتعفن بكل المقاييس , لقد أصبح الفاسد هو الصالح والصالح هو الفاسد والظالم هو المظلوم والمظلوم هو الظالم, أصبح الفساد والمنكر واللوطية والرذيلة يشاع علنا وبدون حياء في أوساط المجتمع المغربي, الذي كان يعرف عنه أنه مجتمع محافظ على دينه وقيمه وأخلاقه, لكن بعد قدوم المليك اللوطي المفترس اللعين الذي أشاع تلك الفواحش والمنكر عن طريق إعلامه اللعين وبإقامة المهرجانات الساقطة للسينما والرقص والغناء التي تقام تحث إشرافه ومن عائلته أمثال أخوه الزنديق رشيد أو إحدى باغيات العائلة الملكية, إن المخابرات المغربية ومافيات الفساد المنتشرة في داخل الأحزاب المسطنعة وقبة البرلمان المزيف بتناسق مع علماء السلطان بداخل المجالس العلمية جعلوا من المليك اللوطي الطاغوت المفترس اللعين الولي الصالح (أمير المؤمنين), ياريت لو كانت فيه مواصفات أمير المؤمنين, يفتقد إلى أبسط مقومات الرجولة, فبالكم أيها الإخوة بأن يلقب بأمير المؤمنين, كيف يعقل أن يكون أمير المؤمنين لوطيا, يستعبد الناس ويجعلهم يركعون ويسجدون له ويقبلون يده, عبودية المليك الطاغوت زرعت في نفوس أؤلائك المنافقون في كل المناصب سواء في القطاع الحكومي أو العمومي سواء كانوا وزراء أو سفراء أو ولاة وعمال الأقاليم أو مستشارون وبرلمانيون أو في المجالس البلدية أو القروية أو حتى العلمية, ولا يخفى على أحد ذلك الحزب المنافق اللقيط حزب العدالة والتنمية بقيادة رئيسه المنافق الكبير عبدالإه بن كيران, يدعون أنفسهم أنهم إسلاميون ويريدون الإصلاح لتجدنهم هم أول ممن يسبح ويمجد ويعظم لسيدهم المليك اللوطي الطاغوت المفترس اللعين, علما أن المليك اللوطي المفترس اللعين يكرههم ويكره الإسلام ويحاربه عن طريق المهرجانات الساقطة والإعلام اللعين, فهذا الحزب لم يأتي حبا من المليك اللوطي الطاغوت المفترس اللعين بل إكراها منه, فلولا الربيع العربي وحركة 20 فبراير, لما سمح له بأن يكون على رأس الحكومة, وهل يستطيع المنافق الكبيرعبدالإه بنكيران أو أي من وزرائه بأن يشيروا ولو من بعيد عن الفساد والنهب وتبدير الأموال من طرف المليك اللوطي اللعين وعائلته والمقربين له أمثال حبيبه فؤاد الهمة العارف بكل أسرار وغرف ليالي ألف ليلة وليلة الحمراء من لوطية وفساد ورذيلة التي تقام قي القصور الملكية وما ينفق عليها من أموال طائلة بدون حسيب ولا رقيب , أتحداك أيها المنافق الكبير بن كيران وكل
  • 23 May 2012
  • 101
Share Video

6:52
  • 21 May 2012
  • 78
Share Video

7:43
  • 21 May 2012
  • 472
Share Video

14:53
إن الديكتاتور محمد السادس يعامل الشعب المغربي قاطبة كالأطفال ، حيث يعتبره شعبا لم يصل مرحلة الرشد و النضج بعد ، ُيعين من ُيريد ، وُيزيل من ُيريد ، ُيقرب إليه من ُيريد وُيبعد عنه من ُيريد ، بيده كل شيء وهو الرحمان الرحيم ، منح الدستور الذي يريده لنفسه و لقبيلته العلوية كديكتاتور ُمحترف ، ودعا الشعب غير الناضج إلى التصويت عليه بنعم ، بدون قيد ولا شرط ، وفي حالة بروز أصوات من هنا وهناك تغرد بلحن لا يتماشى مع رغبته كديكتاتور ، فإن بيده مفتاح الحل و العقد ، حيث ُيعطي أوامره التى لا ُترد ، ولا تناقش للحصول على نسب عالية من التصويت بنعم على دستوره الممنوح عبر التزوير وشراء الضمائر و الذمم ، إن كانت في الأصل هناك ضمائر، لأنه في الواقع من يملك الضمير حقا لا يمكنه أن يبيع صوته كيف ما بلغ الثمن ، علما بأن المبالغ التي تجاوزت سبعة ملايير المخصصة لتمرير الدستور الممنوح عبر الرشوة ،
  • 16 May 2012
  • 244
Share Video

12:52
إن الديكتاتور محمد السادس يعامل الشعب المغربي قاطبة كالأطفال ، حيث يعتبره شعبا لم يصل مرحلة الرشد و النضج بعد ، ُيعين من ُيريد ، وُيزيل من ُيريد ، ُيقرب إليه من ُيريد وُيبعد عنه من ُيريد ، بيده كل شيء وهو الرحمان الرحيم ، منح الدستور الذي يريده لنفسه و لقبيلته العلوية كديكتاتور ُمحترف ، ودعا الشعب غير الناضج إلى التصويت عليه بنعم ، بدون قيد ولا شرط ، وفي حالة بروز أصوات من هنا وهناك تغرد بلحن لا يتماشى مع رغبته كديكتاتور ، فإن بيده مفتاح الحل و العقد ، حيث ُيعطي أوامره التى لا ُترد ، ولا تناقش للحصول على نسب عالية من التصويت بنعم على دستوره الممنوح عبر التزوير وشراء الضمائر و الذمم ، إن كانت في الأصل هناك ضمائر، لأنه في الواقع من يملك الضمير حقا لا يمكنه أن يبيع صوته كيف ما بلغ الثمن ، علما بأن المبالغ التي تجاوزت سبعة ملايير المخصصة لتمرير الدستور الممنوح عبر الرشوة ،
  • 16 May 2012
  • 109
Share Video

14:00
, أريد ك أن تفهم أيها اللوطي اللعين أننا نحن المغاربة لسنا بأغبياء كما تعتقد أنت ونظامك الفاسد والمتعفن, كلنا يعرف الدور الذي كان يقوم ذلك الوزير المذلول والحقير بالحفاظ على عرش أبيك السفاح الملطخ بدماء الأبرياء من الشعب المغربي, وكيف كان يتحكم بالأحزاب وكيف كانت تثم الإختطافات والإعتقالات والتعذيب والقتل التي كانت تقع على يدي المخابرات المغربية وفي السجون السرية, وكيف كانت تعطى له الأوامر مباشرة من أبوك السفاح عذبه الله في قبره بقمع المتظاهرين والمعارضين لحكمه الدموي الديكتاتوري الرهيب, فالبصري هو أول وزير مخلص خدم النظام الملكي بطريقة لم يخدمها أي وزير من قبله السمع والطاعة وتنفيد الأوامر والعبودية لسيده الملك, لا يمكن لوزير أن ينقلب عليه في ليلة وضحاها بتلك الطريقة المهينة التي أزيح منها من منصبه في أول بداية حكمك ونفي منها إلى فرنسا إلى توفي بها وعادت جتثه إلى أرض الوطن كجتثة خنزير تفوح رائحته الكل يتهرب منها, نعرف أنه كان يبلغ عن تحراتك وأفعالك الشيطانية التي كنت تقوم بها في داخل وخارج البلد عندما كنت وليا للعهد من لوطية إلى أبوك السفاح, والكل يعرف العلاقة التي تربط إبنه هشام بأخوك الزنديق والسكير في مشاريع عقارية وكيف إستولا على أراضي بوزنيقة بأثمان رخيصة متحايلين على أولائك الفلاحين أصحاب الأراضي. أنت وعائلتك والمقربون إليكم فاسدون ومفسدون , كيف يعقل أن يحارب الفساد وأنت وعائلتك أول ممن ينهب ويستولي على أموال وخيراث وممتلكات البلد, فحاميها حراميها, إنك لم تحرك ساكنا في فضائح الفساد التي قام بها كاتبك الخاص منير الماجدي ومنها الإستيلاء على أراضي الأحباس التابعة لوازرة الأوقاف وبتواطئ مع وزيرك في الأوقاف والمحافظ العقاري. تدعي نفسك أمير المؤمنين وأنت لوطي فاسد ومفسد وأنت أول من يشيع الفواحش والمنكر من لوطية ورذيلة ومخدرات والإشراف على إقامة مهرجانات الساقطة للغناء والسينما التي يستدعى إليها لوطيون وساحقات وعرات,
  • 15 May 2012
  • 95
Share Video

7:33
Message flagged Wednesday, September 28, 2011 5:15 AM رسالة موجهة إلى طاغوت المغرب كيف يسمح لك ضميرك أيها الطاغوت المتعجرف بأن تكون مرتاحا والناس بعذبون في سجونك الرهيبة بأبشع أنواع العذاب يغتصبون, تدخل في دبورهم قارورات من الزجاج يضربون بقطبان من حديد في دكورهم فمنهم من يلقى مصيره الموت ومنهم من لا ينفع معه لا علاج ولا دواء إما يفقد عقله وصحته أو معا, كل هذا يجرى بعلمك وأنت تعلم علم اليقين بما يمارس عليهم من تعذيب وإغتصاب ولا تحرك ساكنا. دمك وقلبك جامدان, لا تعرف من الشفقة والرحمة إلا النفاق والخضاع والكدب على الشعب, تدعي نفسك أمير المؤمنين, بالله عليك متى كان أمير المؤمنين يعذب الناس بتلك الطريقة الوحشية ألا إنسانية التي يمارسونها جلادوك في المخابرات والسجون المغربية,إنك أول ما إستسلمت الحكم بعد وفاة أبوك السفاح الحسن الثاني الذي عرف عهده بسنوات االرصاص بما كان يقوم به من إختطافات وإعتقالات وتعذيب الناس في سجونه السرية كتزامامارت ودرب مولاي الشريف والسجن العسكري بقنيطرة ومطار أنفا و ورزازات وغيرهم من السجون الرهيبة التي يرمى فيها المواطن المغربي ولا يعرف أي أحد عن مصيره إلا القصر والمخبرات المغربية ولا تتوفر له أبسط الحقوق بتقديمه للعدالة, خضعت شعبا بأكمله وأسست لجنة الإنصاف والمصالحة وقلت أن سنوات الرصاص إنطويت فعهد أبي ليس هو عهدي, نعلت الله عليك أيها الكادب المخاضع, ركزت في السنوات الأولى من حكمك على طوي صفحة الإعتقالأت والقمع والتعذيب وطالبت بإحترام حقوق الإنسان والديمقراطية وتطبيق العدالة, لكن للأسف الشديد أن تلك الأمال خيبت بها الشعب المغربي لكي تظل تحكم بقوة الحديد والنار
  • 15 May 2012
  • 500
Share Video