نشيد بادٍ هواك صبرت ام لم تصبرا للاسطورة المتنبي

Metacafe Affiliate U
Added by almutanby
Published 24 May 2009
450
••• More
Report video
0 0
You have already voted for this video.
باد هواك صبرت أم  لم  تصبرا  وبكاك إن لم يجر دمعك أو جرى 
   كم غر صبرك وابتسامك  صاحبا لما رآه وفي الحشى  ...
باد هواك صبرت أم  لم  تصبرا  وبكاك إن لم يجر دمعك أو جرى 
   كم غر صبرك وابتسامك  صاحبا لما رآه وفي الحشى  مالا  يرى 
أمر   الفؤاد   لسانه    وجفونه  فكتمنه  وكفى  بجسمك   مخبرا 
  تعس المهاري غير مهري  غدا  بمصور  لبس  الحرير  مصورا 
نافست  فيه  صورة  في  ستره لو  كنتها  لخفيت  حتى  يظهرا 
   لا تترب  الأيدي  المقيمة  فوقه كسرى مقام  الحاجبين  وقيصرا 
يقيان  في  أحد  الهوادج   مقلة  رحلت فكان لها  فؤادي  محجرا 
قد كنت  أحذر  بينهم  من  قبله لو كان  ينفع  حائنا  أن  يحذرا 
   ولو استطعت إذ اغتدت  روادهم  لمنعت  كل  سحابة  أن   تقطرا 
فإذا السحاب أخو غراب  فراقهم  جعل الصياح  ببينهم  أن  يمطرا 
وإذا  الحمائل  ما  يخدن  بنفنف   إلا  شققن  عليه  ثوبا   أخضرا 
   يحملن  مثل  الروض  إلا   أنها   أسبى  مهاة   للقلوب   وجؤذرا 
فبلحظها  نكرت  قناتي   راحتي  ضعفا  وأنكر  خاتماي  الخنصرا 
أعطى الزمان فما  قبلت  عطاءه  وأراد  لي  فأردت  أن   أتخيرا 
   أرجان    أيتها    الجياد    فإنه   عزمي الذي يذر الوشيج مكسرا 
لو كنت أفعل ما  اشتهيت  فعاله   ما شق  كوكبك  العجاج  الأكدرا 
أمي  أبا  الفضل   المبر   أليتي   لأيممن   أجل    بحر    جوهرا 
أفتى برؤيته  الأنام  وحاش  لي   من أن أكون مقصرا أو  مقصرا 
  صغت السوار لأي  كف  بشرت   بابن  العميد  وأي   عبد   كبرا 
إن  لم  تغثني   خيله   وسلاحه   فمتى أقود إلى الأعادي  عسكرا 
بأبي  وأمي  ناطق   في   لفظه  ثمن تباع  به  القلوب  وتشترى 
خنثى الفحول من الكماة  بصبغه  ما يلبسون من  الحديد  معصفرا 
   يتكسب  القصب  الضعيف  بكفه   شرفا على صم  الرماح  ومفخرا 
   ويبين  فيما  مس   منه   بنانه   تيه  المدل  فلو  مشى   لتبخترا 
   أنت الوحيد إذا  ارتكبت  طريقة   ومن الرديف وقد ركبت غضنفرا 
   قطف الرجال القول  وقت  نباته  وقطفت  أنت  القول  لما   نورا 
فهو المشيع بالمسامع إن  مضى  وهو المضاعف حسنه إن  كررا 
وإذا  سكت  فإن   أبلغ   خاطب  قلم  لك  اتخذ   الأصابع   منبرا 
ورسائل  قطع  العداة   سحاءها  فرأوا   قنا   وأسنة    وسنورا 
تركت دخان الرمث في  أوطانها    طلبا   لقوم   يوقدون    العنبرا 
وتكرمت  ركباتها   عن   مبرك   تقعان  فيه  وليس  مسكا  أذفرا 
فأتتك    دامية    الأظل    كأنما  حذيت  قوائمها  العقيق  الأحمرا 
بدرت  إليك  يد  الزمان   كأنها  وجدته  مشغول  اليدين  مفكرا* 
من  مبلغ  الأعراب  أني  بعدها   شاهدت  رسطاليس  والإسكندرا 
ومللت  نحر  عشارها  فأضافني   من ينحر البدر النضار لمن قرى 
وسمعت بطليموس  دارس  كتبه   متملكا      متبديا      متحضرا 
تعس: تعثر،  المهاري: بعير منسوب الى قبيلة مهرى، تترب: تفتقر، الحاجبين: الحاجب البواب،  حائنا:هالكاً ،روادهم: 
ج رائد وهو الذي يذهب باحثا عن اماكن الكلا والطعام،  مهاة: البقر الوحشي،   جؤذرا: ولد البقر الوحشي، قناتي: رامحي،  الوشيج: عصا الرمح ، معصفر: صبغ العصفر للنساء القصب: يقصد القلم،  المدل: الذي يرى في نفسه مزية على الاخرين،  غضنفر: الاسد سحاء: ربطة الرسالة،  سنور: الدروع، سرحا: سهلة السير نعت للناقة ، مجمر: صلبة السير ، الرمث: شجر يشبة الغصا، عشار: الناقة بنت العاشرة،  النضار: الذهب ، كنهور: كثيف متراكم نعت للغيم
سنوات الضياع لميس نور يحي مهند
Categories: People & Stories
Show moreShow less
Report this video as:
Add comment comments
You are not allowed to add comments